يظن الكثيرون بأن العلوم مملة وخالية تمامًا من المُتعة، لكن فطين يرفض هذا الرأي.

هو صبي في السابعة من عُمره وعاشق حقيقي للعلوم.

صحيح أنه يبحث دائمًا عن إجابات للأسئلة التي تدور في ذهنه، لكنه ليس شخصية مملة أو طالب مجتهد يذاكر طوال اليوم بلا أي حياة اجتماعية، بل هو واسع الخيال وموهوب ومُضحك أيضًا.

بصحبة أصدقائه، يخوض فطين مغامرات رائعة تتضح فيها الكثير من الأسرار المُدهشة التي يخفيها العالم من حوله.