كانت حياتها جميلة وعادية…وفجأة تغيّرت تمامًا وبدون أي مقدّمات.

صوفيا الأولى..فتاة جميلة تزوجت أمها من الملك فأصبح عليها أن تتأقلم مع الحياة الملكية الجديدة. ولكنها لن تخلو من المفاجآت والمغامرات والمفارقات. ومع الجنيات اللطيفة وقلادتها السحرية، فإن صوفيا على موعدٍ مع أروع الحكايات.