يركز هذا المسلسل الكرتوني على بابلو، وهو طفل من ذوي التوّحد، يبلغ من العُمر خمسة سنوات ونصف، يتمتع بذكاء كبير وقدرة فائقة على التخيّل والرسم البديع بألوانه التي تحوّل خطوطه إلى أشكال نابضة بالحياة. باستخدام ألوانه السحرية، يحوّل بابلو تحدياته اليومية إلى مغامرات خيالية ممتعة بشخصيات لها أصوات وبمساعدة أصدقائه في عالم الفن وهم لاما، نوا، ماوس، دراف، تانغ ورين الذين يساعدونه على اكتشاف أبعاد عالمه.

مسلسل مميز، يحتفي بتنمية الذات ويعتبر أول مسلسل يركز على شخصية من ذوي التوحد وتجاربهم الومية، وهو من ابتكار وتأليف وأداء طفل من ذوي التوحد بالفعل